فيديو ملخص وأهداف مباراة نابولي وتورينو 1-1 في الدوري الإيطالي

ملخص وأهداف مباراة نابولي ضد تورينو في الدوري الإيطالي

ملخص وأهداف مباراة تورينو ونابولي في الدوري الإيطالي .

يقدم لكم موقع أنفو سبورت ملخص وأهداف مباراة تورينو ونابولي في الدوري الإيطالي ، بالإضافة إلى تغطية حصرية للمختلف الاخبار الدولية والوطنية .

سيسعى نابولي إلى مواصلة نهوضه تحت قيادة فرانشيسكو كالزونا عندما يستقبل تورينو في ملعب دييغو أرماندو مارادونا مساء الجمعة في الدوري الإيطالي.

في المباراة الافتتاحية لعطلة نهاية الأسبوع في إيطاليا، يأمل أصحاب الأرض أن يتمكنوا من الحصول على بعض الزخم الإيجابي في مواجهتهم مع برشلونة في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

بعد فترة حكم والتر ماتساري الكئيبة، جاء مدرب سلوفاكيا كالزونا وقام بتحسين الأمور على الفور، حتى لو كان لا يزال يخفي بعض الشقوق.

من المؤكد أن التعادل 1-1 مع برشلونة في مباراة الذهاب من آخر 16 مباراة في المباراة الأولى لكالزونا بدا وكأنه فريق قضى بالكاد 24 ساعة مع مدربه الجديد، حيث سيطر الإسبان لفترات طويلة.

لا يزال التعادل قائمًا، وعلى الرغم من فشل نابولي أيضًا في التغلب على كالياري بعد أيام قليلة بفضل هدف التعادل في الدقيقة 96، إلا أن نتيجتيهما الأخيرتين كانتا مثيرتين للإعجاب للغاية.

ساعدتهم ثلاثية فيكتور أوسيمين في الفوز على ساسولو 6-1، قبل أن يتغلب فريق بارتينوبي على فريق يوفنتوس المتراجع 2-1 على ملعب مارادونا مساء الأحد.

على الرغم من أن دوسان فلاهوفيتش كان مذنبًا بإهدار العديد من الفرص الرائعة للسيدة العجوز، إلا أن نابولي تجاوز خط المرمى ليحصل على ثلاث نقاط مهمة للغاية بفضل هدف الفوز المتأخر الذي سجله جياكومو راسبادوري، بعد ارتداده من ركلة الجزاء الضائعة من أوسيمين.

من المحتمل أن يكون الأربعة الأوائل خارج نابولي ما لم يتمكنوا من إنهاء الموسم بمجموعة مذهلة من النتائج، حيث انفتحت فجوة ثماني نقاط بينهم وبين بولونيا، لكن الجلوس في المركز السابع يعني أن هناك فرصة قوية للعب شكل من أشكال كرة القدم الأوروبية الموسم المقبل.

التالي هو تورينو، الذي حقق واحدة من أسوأ النتائج لنابولي خلال فترة ماتساري، بفوزه عليه 3-0 في تورينو في بداية العام.

وكانت تلك النتيجة بمثابة بداية سلسلة جيدة من ست مباريات لفريق المدرب إيفان يوريتش، حيث حصلوا على 12 نقطة من 18 محتملة، وبدا من المرجح أن يهددوا المراكز الأوروبية.

كان من السهل استبدال المركزين الرابع والحادي عشر منذ بضعة أسابيع فقط، لكن الفجوات بدأت تتسع، وبدأ الجدول في التبلور مع اقتراب الأسابيع القليلة الأخيرة في الأفق.

وقد ساهم التراجع السريع لتورينو في ذلك، حيث أن نقطة واحدة من آخر ثلاث مباريات، والتي جاءت جميعها ضد منافسين أوروبيين آخرين، جعلتهم يفقدون الاتصال مع الثمانية الأوائل.

الهزائم أمام ناديي العاصمة في روما ولاتسيو والتعادل مع فيورنتينا يوم السبت تعني أن تورينو يتأخر الآن بست نقاط عن منافسه القادم قبل هذه المواجهة.

من الواضح أين تكمن مشاكلهم أيضًا، حيث سجلت ثلاثة فرق فقط عددًا أقل من الأهداف، وقد أطلقوا هدفًا آخر في التعادل مع لافيولا، حيث يبدو من المرجح أن يكون متوسط ​​​​الجدول متوسطًا بالنسبة لجراناتا هذا الموسم.