اجتماع طارئ بين لقجع والركراكي لمناقشة أداء المنتخب المغربي

اجتماع طارئ بين لقجع والركراكي لمناقشة أداء المنتخب المغربي

عقد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اجتماعًا طارئًا مع الناخب الوطني وليد الركراكي، وذلك لمناقشة الأداء الهزيل الذي ظهر به المنتخب المغربي في مباراتين وديتين ضد أنغولا وموريتانيا.

وتناول الاجتماع تحليلًا شاملًا لأداء المنتخب، من الناحية الفنية والتكتيكية، لتحديد نقاط القوة والضعف، مع التركيز على معالجة مشكلة العجز التهديفي التي يعاني منها الفريق على الرغم من توفر مهاجمين موهوبين في صفوفه.

كما تم البحث عن حلول فعّالة لمعالجة جميع التحديات التي تواجه المنتخب، خاصة في ظل مشاعر الغضب والقلق التي عبر عنها الجمهور المغربي بأكمله.

من جانبه، عبّر وليد الركراكي عن خيبة أمله الكبيرة من نتيجة المباراة الودية التي انتهت بالتعادل السلبي أمام منتخب موريتاتيا، مشيرًا إلى ضعف الأداء وعدم التفاعل المناسب مع أسلوب اللعب المنافس.

وشدد الركراكي على أهمية تعلم اللاعبين كيفية التعامل مع الفرق المنافسة التي تعتمد على الدفاع الشديد وإضاعة الوقت، مؤكدًا على أهمية ابتكار حلول فعّالة لقتل المباراة في اللحظات الحاسمة.

يُنتظر أن يكون هذا الاجتماع الطارئ نقطة تحول مهمة في مسار المنتخب المغربي، حيث يجب مواجهة التحديات الحالية والبحث عن الحلول اللازمة لتحسين الأداء في المباريات المقبلة، خاصة وأن وليد الركراكي مقبل على مواعيد مهمة كتصفيات كأس العالم وكذلك نهائيات كأس أفريقيا التي ستقام بالمملكة.